موجز المقالات

مترجم : فخر، غلامرضا؛ ‏

(8 صفحه – از 323 تا 330)

خلاصه ماشینی: “مهما کان الأمر فإن‌ آیة الله معرفة فی القرن الحاضر بعد جمع وتدوین آراء علماء الشیعة فی مجال علوم القرآن ومن ثم نقد وتحلیل وتقییم تلک الآراء نفسها أهدی کتابه القیم والثمین «التمهید» إلی المجتمع القرآنی وبذلک ملأ فراغ عدم وجود کتاب مستقل فی هذا المجال. ملامح علم الکلام فی «التمهید»: المیزات والمواصفات؛ منهجیة البحث الکلامی لدی آیة الله معرفة * علی الخیاط * عضو الهیأة التعلیمیة فی الجامعة الرضویة للعلوم الإسلامیة لم ینظر المفکرون المسلمون إلی علم الکلام بمثابة فرع علمی بحت بل هم اعتنوا إلیه کتکلیف وواجب من الواجبات الإلهیة؛ فعلی هذا الأساس نری بأن‌ عددا کثیرا من الشخصیات البارزة والمرموقة الدینیة بینما کانوا فقهاء بارعین ومشهورین قدموا آثارا کلامیة ممتازة إلی متعطشی ینبوع المعرفة الدینیة. نقد الإسرائیلیات من وجهة نظر آیة الله معرفة * جواد إیروانی * عضو الهیأة التعلیمیة فی الجامعة الرضویة للعلوم الإسلامیة کان الابتکار والإبداع فی المسائل العلمیة ونقد الآراء والنظریات الضعیفة والرکیکة من الخصائص البارزة لدی الأستاذ المغفور له المرحوم آیة الله معرفة. «التمهید» ومکانته بین الآثار التی کتبت حول البحوث القرآنیة * حسن خرقانی * عضو الهیأة التعلیمیة فی الجامعة الرضویة للعلوم الإسلامیة کتاب «التمهید فی علوم القرآن» أثر قیم للأستاذ المفضال آیة الله محمد هادی معرفة . التعریف ب‍ «التفسیر الأثری الجامع» ونقده * محمدابراهیم روشن‌ضمیر * عضو الهیأة التعلیمیة فی الجامعة الرضویة للعلوم الإسلامیة نظرا إلی أن‌ نقد کلام العلماء والمفکرین یوصلنا إلی عمق علمهم ویرینا رحاب اجتهادهم العلمی أکثر فأکثر فعلی هذا الأساس تقوم هذه المقالة أولا بالتعریف بالکتاب القیم والثمین للأستاذ الفاضل الحکیم والعلامة الباحث المدقق فی مجال القرآن سماحة آیة الله معرفة باسم «التفسیر الأثری الجامع» ومن ثم نقده.”

مطالب مرتبط

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

*

code